بسبب كورونا.. «فيفا» تبحث إمكانية تغيير موعد بداية الموسم الكروي

img

كتب كريم نصر
كشف نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” فيكتور مونتالياني، إمكانية بحث تغيير موعد الموسم في أوروبا ليتوافق مع التقويم السنوي في أعقاب فيروس كورونا المستجد، الذي أوقف النشاط الرياضي حول العالم.

وقال مونتالياني، في مقابلة محطة “راديو سبورتيفا” الإذاعية الإيطالية، الذي يعتبر حليفا مقربا من رئيسا الفيفا جياني إنفانتينو، إن هذا التحرك يتناسب مع موعد نهائيات كأس العالم 2022 التي ستقام في قطر في نوفمبر، وديسمبر.

وكان إنفانتينو نفسه قال إن كرة القدم ستصبح مختلفة تماما عندما تعود عجلتها للدوران، وأن التوقف الحالي للعبة ربما يكون بمثابة فرصة طيبة لإعادة النظر في برنامجها المزدحم بالمباريات والأحداث والمقرر أن يستمر حتى 2024.

وأضاف مونتالياني، رئيس اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي “الكونكاكاف”: “أمامنا فرصة لتحقيق ذلك في ظل إقامة كأس العالم في قطر 2022 في نوفمبر وديسمبر وهذه ممكن أن تكون فكرة جيدة”.

وأضاف مونتالياني: “هنا في الأمريكتين يقام الموسم بالفعل وفقا للتقويم السنوي وربما يمكن تطبيق هذا الحل على البطولات في أوروبا وأفريقيا ويمكن مناقشة الأمر على المستويين الوطني والقاري.

“هذه ليست فكرة سيئة بل يمكنها أن تشكل حلا خلال العامين المقبلين وفي ظل إقامة كأس العالم في الشتاء”.

ولا تزال دول أوروبية مثل إيطاليا وألمانيا وإنجلترا تأمل في استكمال ما تبقى من مباريات بطولات الدوري هذا الموسم، لكن ذلك ربما يعني تأخير انطلاق موسم 2020-2021 كما يرغب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) في إنهاء موسم دوري الأبطال والدوري الأوروبي.

وقال مونتالياني: “بدأنا بالفعل التفكير في كيفية وضع برنامج جديد للبطولات بداية من 2024 والآن وفي ظل الأزمة الحالية فنحن بحاجة إلى إجابات سريعة”.

وظهرت فكرة اتباع التقويم السنوي في مواعيد موسم كرة القدم من خلال كارل-هاينز رومنيجه عندما كان رئيسا لرابطة الأندية الأوروبية.

مواضيع متعلقة

اترك رداً